اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﻌﺎم ﻟﺸﺆون اﻟﻤﺴﺠﺪ اﻟﺤﺮام واﻟﻤﺴﺠﺪ النبوي، ﻋﻀﻮ ﻫﻴﺌﺔ ﻛﺒﺎر اﻟﻌﻠﻤﺎء ، وﻋﻀﻮ اﻟﻤﺠﻠﺲ اﻟﺮﺋﺎﺳﻲ ﻟﻤﺮﻛﺰ اﻟﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﻟﻠﺤﻮار اﻟﻮﻃﻨﻲ ﺑﺎﻟﻤﻤﻠﻜﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﺴﻌﻮدية.

كُن كَما أنتَ

“كنت مغرماً في مرحلة المراهقة بقراءة كتب الصحة النفسية ، والعبارة التي قرأتها في أحد هذه الكتب ولم أنسها حتى الآن هي : (كن كما أنت) ، اي لا تتظاهر بأنك أغنى ، أو أذكى ، أو أعلم أو أتقى ، أو أفضل ، مما أنت في الحقيقة. طبعاً لا أدّعي بأني – في حياتي الطويلة – التزمت بمضمون هذه العبارة، ولكني أعتقد بأن رياضة النفس وتدريبها على مضمون هذه العبارة وسيلة نافعة للصحة النفسية ، والشرط الأول في ذلك محاولة معرفة النفس على حقيقتها ، والله الموفق”

مواضيع عشوائية

الافتراش في المشاعر: هل هو مشكلة؟
دليل لمنهج الخطابة في المسجدين الشريفين
في ذكرى أفظع جريمة إرهابية
وصايا للنبي صلى الله عليه وسلم في المائة يوم الأخيرة من حياته الشريفة
برنامج دين ودنيا وزواج السعودي بالأجنبية
كن كما أنت