اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﻌﺎم ﻟﺸﺆون اﻟﻤﺴﺠﺪ اﻟﺤﺮام واﻟﻤﺴﺠﺪ النبوي، ﻋﻀﻮ ﻫﻴﺌﺔ ﻛﺒﺎر اﻟﻌﻠﻤﺎء ، وﻋﻀﻮ اﻟﻤﺠﻠﺲ اﻟﺮﺋﺎﺳﻲ ﻟﻤﺮﻛﺰ اﻟﻤﻠﻚ ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﻟﻠﺤﻮار اﻟﻮﻃﻨﻲ ﺑﺎﻟﻤﻤﻠﻜﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﺴﻌﻮدية.

كُن كَما أنتَ

“كنت مغرماً في مرحلة المراهقة بقراءة كتب الصحة النفسية ، والعبارة التي قرأتها في أحد هذه الكتب ولم أنسها حتى الآن هي : (كن كما أنت) ، اي لا تتظاهر بأنك أغنى ، أو أذكى ، أو أعلم أو أتقى ، أو أفضل ، مما أنت في الحقيقة. طبعاً لا أدّعي بأني – في حياتي الطويلة – التزمت بمضمون هذه العبارة، ولكني أعتقد بأن رياضة النفس وتدريبها على مضمون هذه العبارة وسيلة نافعة للصحة النفسية ، والشرط الأول في ذلك محاولة معرفة النفس على حقيقتها ، والله الموفق”

مواضيع عشوائية

انتصار الإسلام
هل من الممكن أن نتحرر من هذا الرق الثقافي
تعليق على: الحضارة والتقدم
جهود الحرمين الشريفين في الإفتاء
التواصل بين الحجاج
فكرة التزام المرافق العامة في الفقه الإسلامي